English Site خارطة الموقع

وقفه احتجاجيه امام الأمم المتحدة تندد بااستهداف العدوان للمنشآت الاقتصادية والصناعية في الحديدة

2019/6/16

إقرأ المزيد...

وزير الخدمة المدنية والتأمينات يشيد بمستوى الانضباط الوظيفي في الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات

2019/6/9

إقرأ المزيد...
اصدارات الهيئة

تقرير انتهاكات حقوق المتقاعدين

تصويت

هل توافق على تكريم الموظف المثالي من قبل قيادة الهيئة لعام 2018م؟

نعم
لا

تصويت

النتائج

النتائج

هل توافق على تكريم الموظف المثالي من قبل قيادة الهيئة لعام 2018م؟

  • نعم : 68 %

  • لا : 31 %

قيادة وموظفو الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات يشاركون في الاحتشاد الجماهيري الكبير في ميدان السبعين

2019/3/26
شارك موظفو الهيئة العامة للتامينات والمعاشات الحشودالجماهيرية التي خرجت اليوم الى ميدان السبعين بصنعاء بمناسبة احياء الذكرى الرابعة لصمودالشعب اليمني الاسطوري في مواجهة العدوان الغاشم على البلاد وكان في مقدمة الموظفين الذين حضرو من المركز الرئيسي ومن فروع الهيئة بالمحافظات الاستاذ / ابراهيم الحيفي رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات وقداشاد الموظفين باالصمود الاسطوري للشعب اليمني لاربعة اعوام في وجه العدوان دفاعآ عن الارض حتى تحقيق النصر والذي اذهل العالم بصموده وشموخه وندد الموظفين باانتهاكات وجرائم العدوان بحق الشعب اليمني .

وعبرالموظفين عن استنكارهم للجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان على مدى اربعة اعوام بحق الشعب اليمني الصامد واكدو إلى أهمية إحياء مرور أربعة أعوام من الصمود للتذكير بجرائم العدوان وتعزيز الثبات والصمود لمواجهة العدوان ومخططاته. واشارو إلى ماتعرض له الوطن خلال اربعة أعوام من العدوان الذي ارتكب أبشع الجرائم بحق النساء والأطفال والشيوخ، والمنازل والمنشأت العامة والخاصة على مرأى ومسمع من العالم. وقالو باان الاحتشاد الى ميدان السبعين سيوصل اليوم رسالة للعالم باستمرار الصمود في مواجهة العدوان حتى النصر.

مطالبين المجتمع الدولي بتحمل مسئوليته في إيقاف العدوان علي اليمن والتحقيق في كافة جرائمه والتي تتنافى مع القوانين الدولية والإنسانية. وأكدوا أن المجازر التي ارتكبها العدوان على مدى أربعة أعوام جرائم حرب لا تسقط بالتقادم كما أكدو ان الكارثة الإنسانية في اليمن سببها الرئيسي الممارسات والأعمال الارهابيةَ لدول العدوان السعودي الإماراتي باستهدافها المنشآت الحيوية والإستراتيجية والأراضي الزراعية ومخازن الغذاء والدواء ومنع دخول السفن والبواخر المحملة بالمواد الغذائية والدوائية الى ميناء الحديدة. وأعتبرو تلك الممارسات و الإعمال جرائم حرب وإبادة جماعية الهدف من ورائها تجويعَ الشعب اليمني وإهلاكه وتدمير بنيته التحتية، موضحين ان ذلك النهج الاجرامي استراتيجية واضحة لإعاقة جهود السلام وتقويض وافشال نتائج مشاورات السويد . وحذرو الأمم المتحدة وأمينها العام ومبعوثه في اليمن ومجلس الأمن من التصعيد الاجرامي والممارسات الارهابية لدول تحالف العدوان على الشعب اليمني بمختلف المحافظات وخاصة محافظة الحديدة. وعبرو عن أسفهم الشديد من الموقف الهزيل للأمم المتحدة وممثليها والتي تكتف بإصدار بيانات وتحذيرات لا تسمن ولا تغني , مطالبين باتخاذهم موقفٌ مشرفٌ ومشهودٌ على أرضِ الواقع وقراراتٍ صارمةٍ تُجاه تعنت دولِ التحالف ،وكذا اتخاذ موقف تجاه خروقاتِ العدوان لاتفاق السويد ، والسعي الجاد لوقفِ العدوانِ وفكّ الحصار. وجددالموظفين دعوتهم ومطالبتهم للأمم المتحدة ومجلس الأمن في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين من أي تهديدات واحترام المواثيق والعهود الموقعة لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة ووقف كافة أشكال العدوان والحصار الممنهج. كما طالبو بتشكيل لجنة دولية مُستقلة ومحايدة لتقصي الحقائقِ والتحقيقِ في كل المجازرِ والجرائم التي ارتكبتها دول العدوانِ على مدارِ السّاعة مشيدين بالانتصارات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات العزة والبطولة والشرف