English Site خارطة الموقع

نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية يدشن العمل بإدارتي خدمة الجمهور واستقبال الشكاوي بالهيئة العامة للتأمينات والمعاشات

2019/11/20

إقرأ المزيد...

مجلس ادارة الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات يعقد الإجتماع الثاني لمجلس الإدارة

2019/11/17

إقرأ المزيد...
اصدارات الهيئة

تقرير انتهاكات حقوق المتقاعدين

تصويت

هل توافق على تكريم الموظف المثالي من قبل قيادة الهيئة لعام 2018م؟

نعم
لا

تصويت

النتائج

النتائج

هل توافق على تكريم الموظف المثالي من قبل قيادة الهيئة لعام 2018م؟

  • نعم : 71 %

  • لا : 28 %

وقفه احتجاجيه امام الأمم المتحدة تندد بااستهداف العدوان للمنشآت الاقتصادية والصناعية في الحديدة

2019/6/16
اقيمت اليوم وقفة احتجاجية امام مكتب الأمم المتحدة بصنعاءاستنكارآ لانتهاكات وجرائم العدوان بحق الشعب اليمني واستهداف المنشآت الصناعية والاقتصادية ومنها منشآت قطاع المعادن ومناجم الملح ومصانعها في محافظة الحديدة وخلال الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها موظفو الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات والهيئة العامة للمساحة الجيولوجية أكد رئيس هيئة المساحة الجيولوجية إبراهيم الوريث، في كلمة وجهها لأمين عام الأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية وممثل مكتب الأمم المتحدة بصنعاء, على ضرورة اضطلاع الأمم المتحدة بدورها وفقا لميثاقها .

وطالب الأمم المتحدة بالعمل على تحييد مناجم الملح ومصانعها عن الاستهداف وضمان عدم قصفها من قبل العدوان وإعادة العمل فيها. وأشار الوريث إلى أن تحالف العدوان استهداف كل مقومات الحياة في اليمن ومنها القطاع الاقتصادي. وقال" نحن كجهة حكومية معنية بتنمية قطاع المعادن ومعنا المستثمرين المحليين، سنعمل بكل جهد رغم الظروف الصعبة وسنسعى لتحويل التحديات إلى فرص ليحتل هذا القطاع مكانته في مواجهة العدوان الاقتصادي ويساهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية". فيما ناشد الطفلان شهد وعمر يحيى الوادعي باسم أطفال اليمن، الأمم المتحدة بإعادة بناء مناجم الملح ومصانعها والعمل على منع استهدافها مرة أخرى.

وأدان بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجيه إمعان تحالف العدوان على تدمير مناجم الملح ومصانعها بالحديدة وعدد من المحافظات ما أدى إلى توقف العمل فيها وفقدان آلاف الأسر لمصدر دخلها وتفاقم الأزمة الإنسانية. وأشار البيان إلى أن تعطيل تلك المناجم أدى إلى نقص شديد في مادة الملح ما ضاعف من معاناة المواطنين باستهلاكهم لملح غير معالج وغير مطابق للمواصفات وخاصة مادة اليود التي تعد مادة أساسية مضافة إلى الملح الصخري والذي يؤدي نقص هذه المادة إلى الإصابة بالغدة الدرقية وغيرها من الأمراض. واستنكر البيان صمت الأمم المتحدة وغضها الطرف إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم من قبل دول العدوان وكذا تدمير البنى التحتية والمنشآت الحيوية ومنها قطاع المعادن وبالأخص مناجم الملح ومصانعها. وحمل المحتجون الأمم المتحدة والمجتمع الدولي المسؤولية .. مطالبين المنظمة الأممية والمجتمع الدولي القيام بدورهما في إيقاف العدوان وتحييد القطاع الاقتصادي بشكل عام وقطاع التعدين بوجه خاص. وكان المشاركون في الوقفة الاحتجاجيه قد رفعو اللافتات المندده بااستمرار العدوان في استهداف الاقتصاد الوطني وتدمير المنشآت والمصانع ومنها مناجم ومصانع الملح الصحي ماادى الى اصابة مواطنيين باالامراض وحدوث وفيات